تقع مدينة بصرى الشام في سهل حصيب على أطراف اللحاة الجنوبية إلى الشرق من مدينة درعا ب/40/ كم ، وتعني كلة بصرى في الكتابات القديمة الحصن وقد ورد ذكرها في رسائل تل العمارنة المتكشفة في مثر والتي تعود إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد
على أرض بصرى قامت مختلف الحضارات كالأكادميين والأموريين والكنعانيين والأنباط والغساسنة والرومان والبيزنطيين والحضارة العربية الإسلامية . ونمت بصرى في العهد النبطي وعلا شأنها واتجهت إليها طرق القوافل التجارية وأصبحت عاصمة الشمال بعد البتراء . وفي عام /106/م عندما دخلتها جيوش الرومان بقيادة كارلبنوس بالما ألحقت بالولاية العربية الرومانية وأختيرت عاصمة للولاية وما لبثت أن بلغت مستويات أمهات المدن وسمين ترجانا . إذ شيدت فيها المباني والقصور والمعابد والمسارح وشقت الطرق الرئيسية التي تربطها بالأردن جنوباً وشواطئ المتوسط غرباً مروراً بدرعا ودمشق وتدمر وصارت النقود تسك باسمها . وفي العهد البيزنطي وخلال فترة الحكم الغساني لعبت بصرى دوراً فعالاً في ميادين التجارة والعمران إذ كانت تلتقي فيها القوافل التجارية وتتمول منها

زيارة الرسول صلى الله عليه وسلم

واليها جاء الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في تجارة مع قريش واجتمع بالراهب بحيرا
وفي فترة الحروب الصليبية تم بناء القلعة حول مدرجها الشهير . وكانت سداً منيعاً عصياً على الطامعين إذ فشلت محاولات الصليبيين في اقتحامها كما فشلت محاولات المغول. . واشتهرت بصرى كمركز علمي يؤمها الممتعلمون حيث أشتهر الكثير من ابنائها في ميادين العلم ولقبوا بالبصراوية وخاصة في القرن الخامس عشر الميلادي وتبقى بصرى أيضاً مركز لانطلاق قوافل الحجاج وكانت ولا تزال تدهش زوارها بأنبيتها الشامخة وصروحها الخالدة .ترتبط مدينة بصرى مع كافة القرى المجاورة بشبكة مواصلات من طرق نعبدة حديثة وكذلك تنتهي فيها سكة حديد الحجاز القادمة من دمشق عبر درعا وفيها فندق سياحي ومطاعم ومحلات تجارية لبيع وتصنيع الأدوات التراثية وبها متحف وجامع للتراث وللتقاليد الشعبية . وتعتبر مدينة سياحية هامة تستقطب الزوار بشكل دائم وتتمتع بكافة الخدمات الأساسية

ومن أشهر آثار مدينة بصرى

.

.

.

.

.

.

.

.

بصرى الشام

بصرى ـ بصرى اسكي الشام ـ‏ هي من مدن حوران القديمة، واقعة في الجنوب من الكورة الحورانية، تبعد عن دمشق 90 كيلوا متراً من الجهة القبلية الشرقية، وعن القدس 130 كيلو متراً من الجهة الشمالية الشرقية، كانت مدينة عامرة جسيمة حصينة مهمة مركزاً مدة أربعة آلاف سنة وهذه المدينة كانت لها مكانة وافرة عند الرومانيين القدماء، فوجدوا فيها آثار معابد جسمية وثنية.‏ وكذلك كانت بعد الميلاد من المراكز النصرانية، وفيها صومعة تنسب للراهب بحيرة مازالت جدرانها قائمة إلى الآن، وفي سنة ثلاثة عشرة للهجرة فتح حوران خالد بن الوليد وأقام بها عمر بن الخطاب رضي الله عنه جامعاً، وبنى المسلمون فيها مساجد ومحال للخير وقلعة فيها اتسعت وازدانت ثمَّ خربتها الزلازل والحروب المتوالية في القرون الوسطى أثناء مهاجمة الأمم التترية والتيمورية وأهل الصليب وطوائف الملوك. ومن جملة آثارها القديمة قلعة قديمة محاطة بخندق عمقه 20 وعرضه 20 ذراعاً، وتدل الآثار أن بناء بصرى كان أربع طباق من الحجر الأسود النحيت، وأنه كانت فيه أبنية عظيمة، منها قصور وأواوين مبنية على عمدان من الحجر الأسود والقصور والأواوين والقاعات والغرف قائمة فوق تلك الأعمدة يحسبها من يراها من بعيد أنها قائمة في الهواء. وقد جلب أصحاب هذه المباني لها ماء من جبل حوران على مسافة خمس ساعات بقساطل فاستفادوا من ارتفاع منبعها، فحصروها حتى صبت في أحواض القصور والقاعات والغرف المذكورة.‏ وكانت دورها وسبلها مرصوفة بالحجر الأسود كمنشية اسكندرية لاكسبل مدينة دمشق اليوم. فيها آثار طرق التجارة، طريق منها يربطها بصرخد، ثمَّ ينتهي بولاية البصرة في العراق وقد عمر المسلمون فيها المحل الذي نزل فيه فيما يقال رسول اله صلى الله عليه وسلم مسجداً، ، وبعد أن ضبطها المسلمون عمروا بقلعتها، 

بعض من النقوش على جدرانها التاريخية

والدليل على ذلك النقوش الموجودة اليوم على بروج القلعة بالحروف العربية التي لا تزال موجودة وهي: بسم الله الرحمن الرحيم أمر بعمارة البرج المبارك مولانا الملك العادل سيف الدنيا والدين قامع الكفرة والمشركين ملك الحرمين الشريفين وبيت المقدس والشام ومصر واليمن أبو بكر أيوب خليل المؤمنين أمير الرشادين الملك العادل تمت عمارته في جمادى الآخرة سنة 610 هجرية.‏ وبسم الله الرحمن الرحيم عز مولانا السلطان السيد الأجل الملك العادل نجم الدنيا والدين أبو المظفر أيوب(31)بن الملك محمد بن أبي بكر أيوب سلطان الإسلام والمسلمين، قامع الكفرة والمشركين، محب العدل في العالمين، منصف المظلومين من الظالمين، سلطان العرب والعجم، صاحب الحرمين الشريفين، ملك البرين والبحرين، ملك الهند والسند واليمن، ملك صنعا وزبيد وعدن، سيد ملوك العرب والعجم، سلطان المشارق والمغارب، الملك الأعز نجم الدنيا والدين أدام الله أيامه بالهنا والسرور، وإني توسلت بمحمد وآله وحسبنا الله ونعم الوكيل وعما في ولاية الأمير الأجل شجاع الدين عنبر الصالحي 647 هجرية.‏ هذا ما جاء في التواريخ عن حال بصرى القديم، ومن أشهر العوائل في بصرى بنو المقداد، وبنو حميد، والصلاخدة، والدوس ، والزعبي , . دور بصرى أنشأها الحوارنة فوق الأنقاض الأصلية أعني فوق أنقاض أربع طباق وأجدر بعمارة هذه الدور بأن تدعى مغاور وكهوفاً، أمَّا بصرى اليوم فهي مركز ناحية فيها ، وفي كل دار من قرى حوران غرفة مخصصة للضيوف غربياً كان أو حورانياً، ومن أي ملة أو قوم أو إقليم كان، فهم يضيفونه ويكرمونه حسب عادتهم، ولا يأخذون منه شيئاً ولو قام عندهم أياماً عديدة.‏

على لسان احد ابنائها

ن المدن القديمة في التاريخ , حيث تعاقب على حكمها عدة حضارات منها الرومانية والنبطية والفينيقية والاسلامية وخير دليل على تواجد هده الحضارات الاثار المتبقية والتي لاتزال تزخر بها المدينة ومن اهم ما تشتهر فيه مدينة بصرى المدرج الروماني الشهير والمكتمل في العال حيث انه يتسع لأكثر من 15000 خمسة عشر الف متفرج ودلك في حال الجلوس بشكل نظامي اي درجة للجلوس, والأخرلا لإسناد الظهر إما إدا استثنينا الدرجة التي من الفروض أن يتم الاستناد غليها فإنه يتسع لأكثر من 30000 ثلاثون ألفا ولاننسى بان ندكر في هدا الموقع أن المدينة كانت عاصمة لدولة الغساسنة والتي كانت تضم اكثر من مليون نسمة (مع الضواحي ) التنقيب عن آثار هده الأمم الغابرة ما زال جاريا إد تبدي الدولة اهتماما كبير ا في هدا المجال ولن ننسى أن ندكر في هدا الموقع الآثار الإسلامية والتي من أبرزها الأبراج المحيطة بالمدرج والتي حافظت بشكل جيد على استمرارية بقاء المدرج بشكله الحالي المكتمل

الجامع العمري

, الجامع العمري كدلك من أهم وأبرز الأماكن الموجودة للأن حيث تم بنائه في عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه وارضاه و للزائر أن يلحظ باهتمام البرك المائية الرومانية الإثنتان التي كانت إحداها (بركة الحاج )تزود المدرج وخندق القلعة المحفور بشكل دائري حول القلعة ودلك عند قيام العدو بغزو للمدينة حيث تم اكتشاف قساطل فخارية للماء من البركة لأماكن كثير في المدينة بالإضافة للمدرج الحمامات الملكية والحمامات العامة وللمدينة عدة أبواب مازالت قائمة منها الباب الغربي (باب الهوى) والشرقي (الطيران) أما قوس النصر (القنديل )فهو روعة في البنيان ودلك في ارتفاعه الشاهق وجما بنيانه أما سوق الدهب وسرير بنت الملك ودير الراهب بحيرا(نسبة للراهب بحيرا الدي تعرف على الرسول الأعظم من خلال إطلاعه على خاتم النبوة ) فإنها وغيرها من الأماكن الكثيرة التي لن يسعفنا هدا الموقع للإسهاب في شرح ماضيها وحاضرها أما بصرى الحديثة فهي من أجمل مدن المحافظة إد تولي الدولة اهتماما كبيرا بكافة مرافق الحياة فيها حيث أن الفندق دو الخمسة نجوم خير دليل على دلك وهو الفندق الوحيد من هدا الصنف في المحافظة ويؤم المدينة سنويا عشرات الآلاف من السياح العرب والأجانب وبصرى بسكانها ال26000 ألف نسمة مزيج متجانس من العائلات منصهر بعضه ببعض من أهم سماته التسامح والمحبة والإيخاء 

بقلم الحيفاوي

المليحة الشرقية

الحريك

النعيمة

هل ستصبح سوريا عاصمة للمخدرات ؟؟؟

آل البردان

آل الجرادات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وصفة سريعة لتفتيح البشرة : سريعة و صحية و فعالة

عصير الليمون للمناطق الداكنة لتفتيح البشرة و توحيد لونها إتبعوا الخطوات التالية احضر طبق ع…