إحدى قرى مـركز إزرع( درعـا) تقع إلـى الشمال من إزرعبـ 6كم على حافة الـلجاه الغربيـة. إلى الشمال والشرق منها صبات بازلتـية . بها أثار رومـانية وبيزنطية كالكـنائس والأديرة والقصور والمسـاكن والبرك والآبار والعيون المـائية والـمدافن ومن أهـم آثارها

  • البرج
  • الكنيسة
  •  الكنيسة القديمة

_____قرى درعا

البرج

يقع على تلة قريبة من الغرب. وعلى يسار محور الطريق الداخلة إلى القرية
 بناؤه من الحجر البازليت مؤلف من أربع طوابق4×4×12م. الطابق الأول عبارة عن أربع عقود من القناطر تفتح على كافة الجهات وتحمل فوقها بناء البرج حيث يوجد في حجار كل طابق نوافذ جدارية خارجية.
 الطابق الرباع فيه تعرض للهدم ونقلت حجارته لترميم الكنيسة . إلى الشرق من البرج بئر ماء . كان يسمى هذا البرج من قبل العامة باسم قصر الأمير جروان بن ناصر

تقع في الزاوية الشمالية الشرقية من أطراف اللجاة. تبعد إلى الشمال الشرقي من المسمية بحدود 16كم .

بها بقايا أساسات لأبنية قديمة. يبلغ عدد سكانها المسجلين في السجلات الرسمية حوالي عشرة الاف ولكن من

يقطنون فيها فعليا لايتجاوزون الف شخص وذلك لان جميع السكان من البداوة وهم يتنقلون بحثا عن المراعي وجميع سكانها من عشيرة الجملان المعروفين بنسبهم الشريف واهم العائلات : الحمدان،العلي،الجفال،العيسى،

الشميت،الصولى،العكيب، القعيد، الرقيط،… وقد كانت الشقرانية تشتهر بزراعة البطيخ والذرة البيضاء والقمح

والشعير الا ان تتابع سني المحل عليها ومنع وصول وادي اللوا الى اراضيها جعلها تتجه نحو التصحر

ولذلك قامت

الحكومة بمنع الزراعة فيها من اجل وقف زحف التصحر وتأمين مراعي لمواشي اهل القرية التي تشير

الاحصاءات الرسمية بأنها حوالي عشرين الف رأس غنم. 


علي الحمدان

الكنيسة القديمة

تقع إلى الشمال والشمال الشرقي من الكنيسة السابقة وهي أقدم بناء من الأولى.
 لها مداخل من الغرب ز محمول سقفها من الداخل على قناطر إرتكازية متهدم في جزءه الشمالي . تحمل بعض حجارتها النقوش والكتابات
 إلى الغرب من هذه الكنيسة القديمة بـ 70م يوجد بنائ لقصر أثري قديم مؤلف من مجموعة غرف من الغرب وطابقي من الشمال وغرف في جهة الشرق . تحصر بينهما فسحة سماوية . والبناء ذو طراز معماري جيد حيث أن لهذه الغرف مداخل ونوافذ ومحارس وأقواس مقنطرة. وبداخلها قناطر إرتكازية تحمل ساكفاً من الحجر الربيذ. وبداخل كل منا أيضاً خزن جدارية . وتحمل بعض حجارتها النقوش والرسوم والكتابات . كما يوجد بقايا أساسات وأبنية أخرى منتشرة في البلد القديم من جهة الشمال والشرق والجنوب مما يدل على أن قرية شقرا ذات مركز حضاري متميز . ويعتقد أن جميع هذه المباني الأثرية تعود إلى الفترة الرومانية والبيزنطية. ويوجد من الشمال من القرية عيون نبع مائية

حوش حماد

شعارة

اللجاة

الحريك

دير السلط

قرية قيطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اسباب ارتجاع المريء

حموضة المعدة او ما يدعى اليوم بالارجتاع المريء وهي منتشرة في الاوساط العربية وهي تعني حدوث…