أم المياذن 
تقع إلى الجنوب الشرقي من درعا بـ 9.5ك يمر منها وادي الزيدي ويمر منها كذلك الخط الحديدي الحجازي
القادم من درعا – عرز إلى بصرى الشام شرقاً. تتركز آثارها في البلد القديم بها بقايا أبنية قائم في أجزاء
منها ومتهدم في أجزائها الأخرى وبها بقايا بناء كنيسة بيزنطية لم يبق منها إلا الحدار الغربي والشمالي
آثارها تعود إلى الفترة الرومانية والبيزنطية والإسلامية كانت ترتبط في القديم بمدينة الطيبة ودرعا
برصيف رومانية عبر خربة قم غرز
القرية النموذجية للريف السوري الشهير.برجالاتها.بزراعاتها.بتاريخها العظيم.الذي نبداء به وننتهي به

برغم تعدادها السكاني القليل الشامل لكل معاني الحياة الحرة الشريفة الراقية لاتتعدا تعدادالسكن

2000نسمه 

يحدها من الاتجاه الشرقي قرية الطيبة ومن الجهة الشمالية قرية النعيمة، ومن الاتجاه الجنوبي قرية نصيب ومن الغربي قرية منطقة غرز ومدينة درعا. يـمر منها الطريق الدولي الاستراد الذي يصل بين الأردن ودمشق

يبـلغ عدد سـكانها القرية 4000 نسمة تقريباً، يعمل معظمهم في الزراعة وخاصة زراعة الزيتون والحبوبلسبب سبب تسميتها ام المياذن لكثرة مآذنها

أما العائلات التي تقطنها فهي: المحاميد، المفعلاني، العودات، المصري، الدوس، الرفاعي، قرقماس، قداح، الفشتكي

يرجى مراسلتنا في حال كان لديكم معلومات لاضافتها

قرية ام المياذن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الشاب دايلر و كيف اصبح مليونير قبل عمر الـ18 و ما مقدار ثروته في 2019

عبدالعزيز او الملقب بدايلر هو مؤثر على مواقع التواصل الإجتماعي و صاحب قناة على اليوتيوب بأ…