تقع إلى الغرب من مدينة إزرع مباشرة وشرق الأوتوستراد بـ800مم. وهي تتصل بمدخل مدينة إزرع من الناحية الغربية. أثارها رومانية وبيزنطية قديمة

منتشرة في التلة الصنعية المرتفعة حيث يظهر بقايا سور خارجي للتلة يعود للفترة الآرامية أما الأبنية الأثرية فهي متوضعة في مركز التلة من الأعلى حيث يوجد بها ابنية لبقايا قصور ومساكن ومعابد .

ولعل أشهرها يناء الكنيسة القائم إلى الشرق من خزان المياه . أبعادها 10×10م بارتفاع 5م. غير مسقوفة يعلو مداخل الغربية رسومات ونقوش وصليب وكتابات لاتينية

والى الشرق منها والشمال والجنوبتنتشر بقايا قناطر حجرية تحمل هذه القناطر أسقفاً من حجر البيذ

احلى قرية على الاطلاق ….معروفة بكرم اهلها 

بشار الاسعد

ل “الذنيبة”؛ تل أثري مساحته تتراوح ما بين 4-5 دونمات، ويعدّ من التلال الأثرية المهمة في المنطقة، وتم وضع نظام ضابطة بناء خاصة به؛ وذلك لتعيين حدوده، وحدود مناطق الحماية له؛ وذلك حفاظاً على التل. ويوجد فيه عدد من المباني الأثرية الموجودة على التل الذي يحوي عدة سويات أثرية وعدداً من المنازل المحدودة، وجزء منه بيوت أثرية وحديثة ومدفونة. تعود فترة بنائه إلى العصور البرونزية وإلى فترة ما قبل الميلاد، ثم جاءت الفترة الرومانية، وكانت فترة ازدهار التل. ويوجد فيه مقبرة رومانية تعود إلى تلك الفترة، ثم مرت عليه الفترة الإسلامية

اثار

الحجارة الموجودة عليه شبه أثرية مشذبة، وتوجد حجارة منقولة، وأكثرها عبارة عن أحجار زرقاء بازلتية يتم استخدامها في بناء البيوت الأثرية الحديثة، وهناك بيوت متصدعة ومهدمة. نسعى إلى استملاكه للقيام بمواسم تنقيب أثرية في حال توفر الاعتمادات»

درعا



قراءة تفصيلية لأماكن تزود التلّ بالمياه ومرور “وادي الذهب” من جانبه، قدمها المهندس “المطرود” قائلاً: «يمرّ من جانب التل الشرقي “وادي الذهب”، حيث كانت الفترات القديمة للاستيطان البشري بالمناطق المرتفع بالقرب من أماكن وجود المياه، وهنا سكان التلّ كانوا يشربون من الوادي، لأن التلال بالعادة تكون نقطة مرتفعة للحماية من الغزوات والهجوم عليها، وكانوا يحصلون على ماء الشرب من الآبار والينابيع الموجودة بمدينة “إزرع القديمة”، وتحديداً من ثلاث آبار قديمة، أولها بئر “النعيرة”،

وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة “إزرع القديمة”، جوانبها مكسوة بالحجارة البازلتية المنحوتة، ومن بئر “حلحلة”، وتقع شرقي “إزرع القديمة”، وعلى بعد 500 متر منها، وتستمد البئر ماءها من كهف بازلتي طبيعي، ثم بئر “أبو كلبة” الواقعة جنوبي “إزرع القديمة”، وهي محفورة في الصخر، إلا أن ماءها جمعٌ، وليس نبعاً».

حوش حماد

شعارة

اللجاة

الحريك

دير السلط

قرية قيطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الشاب دايلر و كيف اصبح مليونير قبل عمر الـ18 و ما مقدار ثروته في 2019

عبدالعزيز او الملقب بدايلر هو مؤثر على مواقع التواصل الإجتماعي و صاحب قناة على اليوتيوب بأ…