رئيس وزراء #إثيوبيا#آبي_أحمد شخصية مجلة “الرجل” في العدد الماضي يفوز بـ #جائزة_نوبل_للسلام لعام 2019، في

#آبي_أحمد حرص على أن تكون رسالته “إنزال الجدار، وبناء الجسر”، في إشارة إلى ضرورة تجاوز الهويات العرقية لمصلحة الهوية الوطنية الجامعة في #إثيوبيا، البلد الذي يسكنه أكثر من 80 عرقية، ويعدّ ثاني أكبر بلد إفريقي بعدد السكان.

#أبي_أحمد أوصل رسالته للشعب الإثيوبي مؤكدا “لدينا خيار واحد فقط، وهو أن نكون متّحدين، ليس بالتعاون ومساعدة بعضنا بعضا فقط، بل إننا نتحد من أجل العيش معاً، والخيار الآخر هو قتل بعضنا بعضا”.

جائزة نوبل

رئيس وزراء #إثيوبيا عمل على تماسك بلاده بكل مكوناتها، مؤكدا: “الآن بالنسبة لنا فإن ضمان الديمقراطية يعني ضمان وجودنا، علينا أن نضع في أذهاننا أن إثيوبيا هي ملكنا جميعاً، وعلينا أن نبني ديمقراطية تشاركية تسمح بسماع أصوات الجميع”

المصالحة الداخلية

بدأ #آبي_أحمد رئاسة وزراء #إثيوبيا بإصدار العفو عن المعتقلين السياسيين وعودة المنفيين منهم، وفكّ العزلة عن بلاده، وإنهاء حالة الحرب مع #إريتريا.

اتفاقية جدة للسلام

برعاية #خادم_الحرمين_الشريفين تم التوصل لاتفاق جدة للسلام الذي وقعه رئيس #إريتريا أسياس أفورقي، ورئيس وزراء #إثيوبيا#آبي_أحمد علي، في سبتمبر 2018، ليطويا صفحة نزاع دام لعقدين من الزمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

احتجاجات و رائحة ثورة في ايران

بدأت المظاهرات في ايران يوم الجمعة بعد زيادة اسعار الوقود بنسبة خمسين بالمية على الاقل وهو…