بدأت المظاهرات في ايران يوم الجمعة بعد زيادة اسعار الوقود بنسبة خمسين بالمية على الاقل وهو ما ادى لخروج مظاهرات في اغلب المدن الايرانية

والجدير بالذكر ان اسعار الوقود في ايران هي من ارخص الدول في العالم ولعل هذه الزيادة تاتي في اطار

محاولة مكافحة التهريب ولكن في الوقت الغلط في اطار ما تمر به المنظقة

خرج الكثير من الايرانيني في عدة مدن ايرانية وفي طهران كذلك في احتجاج على الحكومة وقراراتها بزيادة اسعار الوقود

وقد اطلق المتظاهرين الكثير من الشعارات ومن ضمنها فليسقط الدكتاتور او فليمت الكتاتور

وهذه االاحتجاجات تاتي لليوم الثاني على التوالي

و 2018 وفي اعادة لما حصل في عامي 2017

_وقالت مصادر انه سقط في الاحواز 4 شهداء وما يقارب ال 20 شهيدا في مدينة تدعى المحمرة

مظاهرات ايران

وقت قالت وكالة إسنا الرسمية الايرانية بان المتظاهرين حاول تخريب الممتلكات العامة وتم ردعهم من قبل الشرطة والحرس الثوري الايراني

وتابعت الوكالة ان عددا من الاشخاص اصيبو بجروح وشدد محمود آبادي ان الشرطة غير مصرح لها على الاطلاق ان تطلق اي اعيرة نارية على المتظاهرين ولكن فقط في الهواء ,, وهذا هو الاجراء المتبع حتى الان

كم هي الزيادة على اسعار الوقود؟

وان هذه الزيادة التي تبلقغ تقريبا 50% هي في اطار جهد الحكومة لجمع المال وتقديمه للعائلات المحتاجة وفي مشاريع انمائية

بعد خسائر في الاقتصاد وانكماش حوالي 9 بالمئة بعد العقوبات الامريكية الصارمة وحضر تصدير النفط كما يعلم الجميع

وهذه الزيادة في هذا التوقيت الغير مناسب جعل الطبقة السياسية وكذلك على المستوى الشعبي يعلنون عن مواقب متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي

خرجت المظاهرات في كل من بندر عباس وبيرجند وغشساران وعبدان والاهواز ذات الاغلبية الناطقة بالعربية وخرمشهر وماهشهر وشيراز وذلك بحسب الوكالة الرسمية للانباء الايرانية

والجدير بالذكر ان حسن روحاني قد كان له محاولة سابقة في كانون الاول 2018 لزيادة اسعار الوقود ولكن في ذلك الوقت رفض مجلس الشورى تبني القرار وكان حينذاك هناك مظاهرات في البلد

سعر النفط في ايران

كان سعر اللتر للبانزين في ايران حوالي او اقل من 9 سنتات وقال روحاني ان هذه الزيادة سوف تفيد اكثر من 60 مليون من الشعب

الايراني وهم حوالي 80 مليون !! وان هذه الزيادة سوف تقلل التهريب المتفشي في ايران فهناك تقارير عن اعداد خيالية ما يقارب عشرة الى 20 مليون لتر في اليوم الواحد لدول مجاورة

وقال محمد باقر نوبخت وهو رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايراني ان هذه الزيادة سوف تضخ على ميزانية الدولة حوالي 2.3 مليار يورو

وقال روحاني ان هذه الزيادة في اطار المحتمل على المواطن وليست بمستوى الاسعار في الدول المجاورة !!!!

في حين صرح المعارضون الايرانيين ان هذه الزيادة هي هروب من الحكومة والتملص من مسؤلياتها ورميها على عاتق الشعب

ولعل الجميع يتفق ان هذه الزيادة تاتي في اسوء وقت مع العقوبات والتضخم وما تمر به المنطقة من موجبة احتجاجات ومظاهرات وثوربات في لبنان والعراق والان ايران وحتى تشيلي

وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: متظاهرون يهاجمون مستودعا للوقود في مدينة #سيرجان وسط البلاد احتجاجًا على رفع الأسعار

pic.twitter.com/PGSwjmMfC4

الصورة:

وكالعادة فقد ظهر علينا الاعلام الايراني ان هناك تضخيم اعلامي لما يحصل في ايران

و بنفس الوقت لقد حذرت من تدخل اصابع خارجية في الموضوع

وان هذه الزيادة هي اجراء حكومي لما تمر به الدولة من مؤامرات امريكية وصهيونية

وللقصة بقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اين وصلت مفاوضات سد النهضة 2019-2020

صرح الوزير ياسر عباس وهو وزير الـري والمـوارد المائية في السودان , إن المداولات والنقاش ال…