بعد وصول الدولار لحدود 724 ليرة سورية في الايام السابقة

ومع محاولات الدولة السيرط

ومع محاولات الدولة السيطرة عليه ولكن دون جدوى فما زال فوق حدود ال700 وهو ما ينذر بخطر كبير يقترب من الاقتصاد السوري عموما وبالمواطن والموظف بشكل خاص

ومع ضخ بعض الاموال في خزينة الدولة من القطع الاجنبي من بعض التجار ورؤوس الاموال في محاولة لكبح جناح الدولار الذي يعصف بالسوق السورية

انخفض سعره ليصل اليوم ل 703 ليرة مقابل الدولار الواحد وفي ما يلي قصة الليرة السورية وفي نهاية المقال سوف تجد سعر صرف الليرة واسعار الذهب وسعر الليرة مقابل
اليورو ومقابل الدولار ومقابل الدرهم الاماراتي والدينار والريال

وهي اسعار حقيقية من السوق السورية , المقصود السوق السوداء وقد يكون هناك تفاوت بسيط بين دولة واخرى

قصة الليرة السورية

من البداية كانت سوريا الكبرى جزءا من الدولة العثمانية وذلك قبل نهاية الحـرب العالمية الاولى , وفي ذلك الوقت كان السوريين يستعملون الليرة التركية كوسيلة دفع ونقد

بعد انتهاء الدولة العثمانية وسقوط الحكم التركي ومجيء الاستعمار الفرنسي الى بلاد الشام وسوريا خصوصا وبدء الانتداب الفرنسي على كل من سوريا وجارتنا لبنان

قرر الفرنسيين بدء مصرف مركزي لكل من سوريا ولبنان وهذا المصرف هو من يتولى امر العملة التي يجب استخدامها في دول الانتداب

صدور اول عملة سورية لبنانية مشتركة 1919

درعا برس

خرجت الليرة الى النور للمرة الاولى واول صدور لها عام 1919 ميلادي وكانت في ذلك الوقت تساوي 20 فرنكا فرنسي و اصبحت العملة الرسمية في كل من سوريا ولبنان

افصال الليرة السورية عن الليرة اللبنانية 1924

بعد سايكس بيكو والتغيرات السياسية التي طرأت على المنطقة اصبح اسم البنك بنك سوريا ولبنان الكبير وتم انقسام الليرة ليصبح هناك ليرة سورية وليرة لبنانية لاول مرة عام 1924 ميلادي

وكان يجوز استخدام اي من الليرتين في كل من الدولتين باعتبار ان لهما نفس القيمة في ذلك الوقت

في عام 1941 وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية والقضاء على هتلر و ظهور امريكا وبريطانيا وفرنسا كقوى عظمى تم ربط الليرة السورية بالجنيه الاسترليني.

جنيه استرليني = 8.83 ليرة

وبعد الاستقلال السوري والتحرر من المستعمر الفرنسي 1946 م وانهيار العملة الفرنسية التي كانت آن ذاك الفرانك
ومع انهيار الفرانك وصل سعر الصرف ليرة = 54 فرانك فرنسيا

بعد ذلك وسيطرت حكم القطب الواحد على العالم وظهور المارد الذي حكم الكوكب وهو امريكا انتقلت الليرة لتستند على الدولار الامريكي ويكون سعر صرفها 1947 هو
1 دولار = 2.19 ليرة سورية
ثم في عام 1948 تم فصل الليرة اللبنانية عن الليرة السورية من حيث القيمة

وبقية الدولار يساوي ليرتين حتى الانفصال بين مصر وسوريا عام 1961

السبعينات دولار =3.65 ليرة

وبدأت الليرة بتارجك وتاخذها الاقدار يمننا ويسارا لنصل ليومنا هذا

في السبعينات كان الدولار مقابل الليرة اكثر قليلا حيث وصل سعر صرف الدولار الى 3.65 ليرة

الثمانينات دولار =11 ليرة سورية

وكانت الطفرة الاخرى في الثمانيننات ليصل لضعف السعر فاصبح الدولار الواحد يساوي 11.25 ليرة

التسعينات دولار = 48 ليرة سورية

ثم لتهبط الليرة كثيرا في التسعينات حيث وصل سعر صرف الدولار مقابل الليرة الى 48 ليرة واستمر هذا الحال
حتى عام 2000

وحتى بعد عام الفين وتقريبا الى 2011 استمر الحال على ما هو والدولار يتراوح بين 48 الى 52 ليرة

2015 دورلا = 181 ليرة سورية

ولكن بسبب الحرب في سوريا اصبح البلد يعيش حالة من التضخم ليلامس الدولار حاجز ال 181 ليرة في ال2015

واستمرت على هذا الحال حتى يومنا هذا وملامستها حاجز ال700 وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على الليرة السورية

فنحن عشنا السيناريو العراقي والسيناريو اللبناني في انهيار الاقتصاد شبه الكلي في هذه البلدان حتى اصبح الدولار اساسا في اقتصادها

وهذا هو الوضع المخيف في سوريا والذي نتمنى ان نتمكن من القفز عنه والعبور الى الضفة الامنة

شراء مبيع
غرام الذهب عيار 21 28500
الدولار
703
705
اليورو 774 779
الليرة التركية 121 123
الدرهم الإماراتي 190 192
الليرة اللبنانية 0.436 0.441
الريال السعودي 186 188
الدينار الأردني 989 994

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

هدف عالمي لصلاح وكل اهداف اليوم 10/12/2019

اهداف اليوم, كل اهداف اليوم,جميع اهداف اليوم,جميع اهداف المباريات, هدف صلاح,اهداف ليفربول,…